دفعت عشرات الملايين لصحف كبرى.. بايدن يواجه الصين وقادة كونغرس سابقون يعملون لصالحها

محتويات المقال

واشنطن – لم يمنع التنافس الحاد بين الولايات المتحدة والصين من عمل عدد من قادة الكونغرس السابقين ضمن شركات لوبي كبرى لخدمة المصالح الصينية، والضغط على زملاء سابقين لهم لتبني تشريعات لا تعادي الصين، حيث رصدت الجزيرة نت 26 شركة تخدم الصين حاليا طبقا لسجلات وزارة العدل الأميركية.

ويؤكد البيت الأبيض أن علاقة واشنطن مع الصين ليست علاقة صراع بل منافسة، وأن الرئيس جو بايدن لا يسعى إلى خوض حرب باردة جديدة مع أي بلد كان، لكن التطورات الجيوإستراتيجية الأخيرة -خاصة في ما يتعلق بصفقة الغواصات الأسترالية واستضافة واشنطن قمة رباعية تجمع جيران الصين- تشير إلى غير ذلك.

اقرأ أيضا

شارك المقال على

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on email
Email

تابعنا على

ابق على اطلاع على أخبارنا

اشترك في النشرة البريدية ليصلك كل جديد

مواضيع ذات صلة

AMZ reviews
AMZ reviews
دب منتج
دب منتج
منتج جديد خروف
منتج جديد خروف
منتج
منتج
previous arrow
next arrow

اترك تعليقاً

قد يهمك

مقالات ذات صلة